ملتقى معلمات رياض الأطفال
زائرنا الكريم
ان كنت عضواً مسجلاً لدينا فنحن في شوق لدخولك
وان كنت غير مسجل لدينا فشرف لنا انضمامك


أول منتدى تربوي متخصص في مرحلة رياض الأطفال لأخصائية الطفولة رنيم الحازمي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رورو
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمل/الترفيه : طالبة اكاديمية
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال   السبت 27 ديسمبر 2008 - 18:46

اخواتي اريد مساعدة منكم

في موضوع عن مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال

ما هي هذه المهارة ومتى تتطور ولماذا وكيف

وشكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام عدي
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 348
تاريخ التسجيل : 10/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال   الأحد 28 ديسمبر 2008 - 17:13


ان مهارة طرح الأسئلة مهارة تبادلية بين الأم والطفل أو بين المعلمة والطفل..
تتم كتفاعل بينهما عند عمل نشاط معين يستفز ويحفز ملكة التساؤل لديهما..
تأتي أهمية الأسئلة من قدرتها على جذب الإنتباه واستثارة العمليات العقلية..

ويكمن سر معرفة التعامل الجيد مع أسئلة الأطفال في الإصغاء إليهم وترك مساحة كافية لهم لطرح الأسئلة الخاصة بهم وترك كذلك المساحة الكافية لسماع اجاباتهم دون تحقير او استخفاف..


وطرح الأسئلة إذا كان بأسلوب تربوي سليم سينمي جوانب كثيرة من جوانب نمو الطفل منها:

- ينمي عقل الطفل ويستفز لديه مهارات التفكير الإبداعي.
- يثري الطفل لغوياً ويزيد من حصيلة المفردات اللغوية المكتسبة من خلال طرح الأسئلة والإجابة عليها.
- ينمي لدى الطفل مهارة التفكير الناقد وفن الحوار.
- يوسع خيال الطفل.
- يزيد من ثقة الطفل بنفسه من خلال مقدرته على محاورة الآخرين من حوله.
- ينوع ثقافة الطفل فتتشكل لديه ثقافة عامة مناسبة لعمره تشمل جميع المجالات.


متى يكون الحوار بيني وبين طفلي؟

غالباً الحوار بين المربي والطفل يكون بعد نشاط معين موجه للطفل..مثلاً


- بعد مشاهدة برنامج تلفزيزني مع الطفل تبدأ الأم في طرح الأسئلة عليه وتترك له مجال للإجابة وتتبادل معه الأدوار في طرح الأسئلة فمره هي تسأل ومره هو يسأل وتجيب عليه الإجابة الواضحة والمبسطة حسب ادراكه ومستوى فهمه ولا تستخف بأسئلته ولا حتى بإجاباته..

- بعد قراءة قصة أو قراءة كتاب أو مجلة أيضاً هناك مجال واسع للتبحر الثقافي والحوار بين الأم والطفل من خلال الأسئلة المثيرة للتفكير والمحفزة للعمليات العقلية والتخيلية لدى الطفل.

- بعد مشاهدة موقف أو مرور الطفل بحادثة شاهدها على أرض الواقع فهذه فرصة يجب على الأم انتهازها لطرح الأسئلة وسماع الإجابات.

- عند القيام بنزهة خارج المنزل مثلاً لحديقة الحيوان أو للتسوق أو عند زيارة الطبيب أو عند زيارة أحد الاقارب ...
الأم الواعية تحول هذه الزيارات لساحة نقاش ثري وحوار ممتع وهادف بينها وبين طفلها تنتهي بزيادة رصيد خبرات الطفل.

- قضاء يوم دراسي في الروضة يأتي الطفل محملاً بالتجارب والخبرات والمواقف التي تعطي مجالاً واسعاً للأم لتطرح الاسئلة التربوية المثيرة لتفكير الطفل.

- وضع الطفل أمام مشكلة وطرح أسئلة تساعد الطفل للتوصل الى الإجابات الصحيحة والتي بدورها تحل المشكلة فيثق في قدراته أكثر وأكثر.

- اللعب مع الطفل لعبة أنا سؤال وأنت سؤال..وبذلك يتعرف الطفل بشكل تلقائي وبطريقة التعلم الذاتي على انواع الاسئلة وتتوسع دائرته الثقافية.


الطريقة التربوية في طرح الاسئلة على الطفل:

- استخدام الأسئلة المفتوحة مثل ماذا وكيف ولماذا
والإبتعاد عن الأسئلة المغلقة التي اجاباتها بنعم أو لا فهي لا تثير تفكير الطفل وتقتل الفكر الابداعي لديه
فالسؤال الجيد هو السؤال المفتوح الذي تتولد عنه مجموعة من الأسئلة.

- مناسبة الأسئلة لعمر الطفل ولمستواه العقلي فلا تكون أكبر من مستواه فيحبط عند عدم مقدرته على الإجابه ولا أقل من مستواه العقلي فيستخف بها ولا يتفاعل معها.

- سلاسة التعابير اللفظية المستخدمة في الأسئلة المطروحة.

- تنوع الأسئلة فلا تتناول جانب معرفي واحد وتهمل الآخر لتتنوع ثقافة وخبرات الطفل.

- الإهتمام بتعابير الوجه أثناء طرح سؤال على الطفل فلو كان سؤال عن مشاعر الطفل ترسم الأم على وجهها نظرة عاطفية حنونة مع ضم الطفل ضمة خفيفة.. ولو كان سؤال تخيلي تغمض عينيها لتعطي الطفل الإيحاء بالتركيز في الخيال.

- عدم الإجابة على تساؤلات الطفل بإجابات خاطئة أو غير معقولة فالطفل اذكى مما نتخيل..وسيكتشف ذلك لا محالة عندها لن تكون لديه ثقة في معلوماتك.

- استغلال جلسة الحوار لتعليم الطفل حب الإستكشاف والرغبة في البحث عن المعلومات والقدرة على التعامل مع وسائل التثقيف المتوفرة حوله كالإنترنت والكتب والبرامج العلمية وغيرها الكثير.


رنيم الحازمي
تخصص طفولة


عدل سابقا من قبل ام عدي في الأحد 28 ديسمبر 2008 - 21:38 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://multagana.ahlamontada.net
ام عدي
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 348
تاريخ التسجيل : 10/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال   الأحد 28 ديسمبر 2008 - 17:20


إذا أردتي أخت رورو معلومات أكثر عن الأسئلة المثيرة للتفكير والتي تستخدمها معلمة الروضة مع اطفالها تجدين في هذا الرابط مبتغاكِ ان شاء الله..


http://multagana.ahlamontada.net/montada-f6/topic-t28.htm


وهذه المعلومات وجدتها في أحد المواقع أتمنى ان تفيدك..


انواع الاسئلة

فهناك انواع من الاسئلة يمكن تلخيصها كما يلي:

- اسئلة التهيئة الحافزة او «اسئلة الاحماء» :

لكونها تعمل على احماء الذهن على نحو ما تعمله تمارين الاحماء التي يقوم بها اللاعب الرياضي قبل انخراطه في المباراة، وهي ما تقوم به المعلمة من منبهات قبل الانخراط في الدرس، وهذا ما سبق ذكره في مهارة التهيئة الحافزة.

- الاسئلة الاستكشافية:

حيث تستدرج المعلمة الاطفال لاستكشاف المعلومات بأنفسهم مع قليل من التوعية من قبل المعلمة.

مثال ذلك: المعلمة: ماذا يحدث اذا وضعنا قطعة السكر في وعاء؟

الطفل: تختفي.

المعلمة: صحيح، ولكن لا تقول تختفي بل نقول تذوب.

والآن ماذا يحدث اذا وضعنا العصير في الماء.

الطفل: يصبح لونه احمر.

المعلمة: لماذا يصبح لونه احمر؟

الطفل: لاننا اضفنا اليه العصير.

المعلمة: هل التغيير اصبح باللون فقط؟

الطفل: اما ان يجيب بنعم او لا.

المعلمة: ما الفرق الآن بين هذين الكوبين «كوب الماء - كوب العصير؟»

الطفل: هذا احمر وهذا شفاف.

المعلمة: وما الاختلاف ايضا؟

وهكذا حتى يتوصل الطفل الى ان الاختلاف اصبح باللون والطعم والرائحة وحتى المسمى، هذا ماءوهذا عصير.

وبعدها يتوصل الطفل من خلال الاسئلة الاستكشافية الى المعلومة التي تريد المعلمة توصيلها الى الطفل وهي ان الماء النقي ليس له لون او طعم او رائحة، ويتغير بحسب ما يضاف اليه من عناصر.

3- ( الاسئلة الابداعية):

تسهم هذه الاسئلة في تنمية التفكير الابتكاري مثل… ماذا تفعل اذا جرح صديق لك وانت في رحلة برية واخذ الجرح ينزف ويصعب الذهاب بسرعة الى الطبيب؟ من هنا سيبدع الاطفال في ايجاد الحلول.

4- وأما الاسئلة التي تكشف مشاعر الطفل من ناحية ميوله او مشاعره او قيمه او اتجاهاته فتسمى (اسئلة توضيح المشاعر) ودائما تدخل ضمن تحقيق الهدف الاجتماعي الوجداني.. مثلا: مارأيكم بهذين الموقفين؟ ايهما تفضلون؟ لماذا تفضل هذا التصرف؟ لماذا نكره هذا التصرف؟ ماذا يحدث لو استمر هذا الاسلوب الخطأ وهكذا.

مهارة الاسئلة

ونريد الآن ان نستعرض انواعا من المعلمات، وسنمعن في سلوكيات كل منهن المتعلقة بممارستهن لمهارة طرح الاسئلة؟

1- المعلم (المسمعاتي) وهذا النوع من المعلمين الذي لايتقنون المهارة، حيث يوظفون الاسئلة من اجل تسميع بعض المعلومات لدى الطلاب. ومثال ذلك: «ما هي ادوات النجار؟ كم عينا للانسان؟ ما هي اشارة المرور؟» وهكذا.

2- معلم نعم - لا: (معظم اسئلته يجاب عنها (بنعم) او (لا).

مثال «الحليب مفيد اليس كذلك؟ هل تغسلون اسنانكم بعد الاكل؟ هل تحبون التصرف؟

3- معلم الكورال: وهو الذي يطرح الاسئلة على الطلاب ويوحي لهم بالاجابة الجماعية مثلا:

«قولوا لي من خلق البحر؟»

من الذي يصنع الكرسي ياحلوين؟

من اين نشتري الخبز يا اطفال؟

4- المعلم (الهلامي):

وأسئلته تتصف بعدم التحديد الدقيق لما هو مطلوب من السؤال:

مثال:

أ- حدثيني ياليلى عن الحواس الخمس؟

ب- قولي لي شيئا عن وسائل الاتصالات؟

5- المعلم الملاكم.

واسئلته تكون بمثابة ضربات الملاكم القوي الذي يصارع ملاكما ضعيفا فيصرعه بالضربة القاضية من اول ثانية، بحيث تكون هذه الاسئلة اعلى بكثير من المستوى العقلي للطفل.

مثال: خبروني، كيف نصنع الجبن؟

كيف نستخرج النفط من باطن الارض؟ او كيف يتكون النفط؟

وهنا يقف الطفل عاجزا عن الاجابة لصعوبة السؤال.

6- معلم الاقلية المخدوع:

وهو الذي يوجه معظم اسئلته لفئة محدودة من الطلاب ينحاز اليها ومن امثلتهم الطلبة المتفوقون، فبمجرد رفع احدهم اليد يأذن له بالاجابة، ومن ثم فهو لا يهتم بتوجيه الاسئلة للطلاب من ذوي التحصيل المتوسط.

اذا فهذه هي قائمة من المعلمين فلتكن تحت عنوان، «لاتفعل ذلك».

وبعدا ن عرضنا حالات من المعلمين الذين لايحسنون ممارسة مهارة طرح الاسئلة، فلنتساءل عن نموذج المعلم المثالي الذي يمارس هذه المهارة لنقتدي به جميعاً.

لماذا لايكون مثل هذا المعلم «المعلم سقراط»

لاتتوقف عن السؤال

وهو هنا يشبه الفيلسوف (سقراط) الذي كان يحاور تلاميذه في الشوارع والميادين وكان شعاره: «لاتتوقف عن السؤال»، وفيما يلي نستعرض سلوكيات هذا المعلم بحسب المهارات الفرعية المكونة لمهارة طرح الاسئلة وهي:

1- اعداد الاسئلة (او التخطيط لها).

2- توجيه السؤال.

3- الانتظار عقب توجيه السؤال.

4- اختيار الطالب الجواب.

5- الاستماع الى الاجابة.

6- الانتظار عقب سماع الاجابة.

7- معالجة اجابات الطلاب.

اولا: السلوكيات المتعلقة بمهارة اعداد الاسئلة (أو التخطيط لها):

حيث يراعي في اسئلته الشروط التالية:

1- ارتباط السؤال بالاهداف الخاصة التي تعطى لتحقيقها.

2- اهمية مناسبة السؤال لوظيفته في الدرس.

3- تنويع مستويات الاسئلة، بحيث تناسب جميع المستويات الفكرية لدى الاطفال ومراعاة الفروق الفردية بينهم.

4- ارتباط السؤال بخصائص الطفل.

5-ان يكون للسؤال قيمة علمية يستفيد من ورائه الطفل.

6- ضرورة ترتيب الاسئلة بشكل منطقي ومتتابع حتى تتدرج المعلمة بعرض الدرس.

7- ان يكون عدد الاسئلة والاجابة عنها مناسبا لوقت الحصة، فلاتكون من الكثرة بحيث يصعب طرح بعضها، ولاتكون العكس من ذلك.

8- ان تكون جيدة الصياغة، بحيث يكون المطلوب من السؤال محددا وبدقة، وان يكون المطلوب من السؤال محصورا في مطلوب واحد في ذات الوقت.

والا يوحي السؤال بالاجابة الصحيحة للطالب من اول وهله، وان تكون الكلمات المصوغ بها السؤال مألوفة.

ثانيا: السلوكيات المتعلقة بمهارة توجيه السؤال:

1- تنظيم جلوس الطلاب بشكل يسهل القاء الاسئلة والاجابة عنها.

2- اختيار الوقت المناسب لتوجيه السؤال بحيث يكون انتباه الاطفال مهيأ لاستقباله.

3- يوجه السؤال بلغة بسيطة ومفهومة ومباشرة بحيث يسهل على الطفل فهمه.

4- يلقى السؤال بنبرة فيها الحماس والود والتشجيع.

5- يوجه السؤال الى جميع الاطفال، وان تتوجه المعلمة بنظرها الى جميع الاطفال.


الخاتمة

ومما سبق فان المعلمة الناجحة هي التي تسعى لكسب مثل هذه المهارات لانها بذلك تكون قد حققت احد اهداف الاسلوب المطور الذي سعى التوجيه الفني العام لرياض الاطفال الى تطبيقه انطلاقا من مبدأ التنمية والتطوير للعملية التربوية ليتلاءم مع متطلبات المجتمع ونموه وحاجات الافراد والمستجدات التربوية واضعين في الاعتبار اننا نربي هذا الجيل ليعيش في القرن الحادي والعشرين.


موفقة دوماً..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://multagana.ahlamontada.net
رورو
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمل/الترفيه : طالبة اكاديمية
تاريخ التسجيل : 23/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال   الأحد 28 ديسمبر 2008 - 23:15

يسلمو كثيررررررررر


خيتو جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
um_7amode_ana
مشرفة مقهى المعلمات
avatar

انثى عدد الرسائل : 233
العمل/الترفيه : رياض أطفال (ولكن) تبليطة في البيت
المزاج : عالي 100%
تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال   الإثنين 29 ديسمبر 2008 - 0:38




سلمت يمناك يا أم عدي ... معلومات حقيقي قيمة ..



تقبلي تحياتي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهارة طرح الاسئلة لدى الاطفال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى معلمات رياض الأطفال :: قسم واحة الطفل-
انتقل الى: