ملتقى معلمات رياض الأطفال
زائرنا الكريم
ان كنت عضواً مسجلاً لدينا فنحن في شوق لدخولك
وان كنت غير مسجل لدينا فشرف لنا انضمامك


أول منتدى تربوي متخصص في مرحلة رياض الأطفال لأخصائية الطفولة رنيم الحازمي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علامات التهاب الاذن عند أطفالك !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
um.yamen
مشرفة قسم إدارة وإشراف رياض الأطفال
avatar

انثى عدد الرسائل : 247
العمل/الترفيه : المفروض أكون معلمة رياض أطفال
المزاج : مريحة دماغي
تاريخ التسجيل : 15/12/2008

مُساهمةموضوع: علامات التهاب الاذن عند أطفالك !!   الجمعة 2 يناير 2009 - 0:17

علامات التهاب الاذن عند أطفالك !!

--------------------------------------------------------------------------------

الألم هو العلامة الأولى إذا قال طفلَك ، "أمي، أذني تؤلمني، أَو إذا لم يكن ينطق
بعد ، ولكنه دائما يحك اذنه، أو يشعر بالانزعاج منها.فلا شك بأن ما يعاني من
هو التهاب الاذن. ويمكنك التأكد أكثر، إذا كان يشكو مؤخرا من الزكام او الجيوب
الانفية. كما قد يكون لديه حرارة مرتفعة.


يمكنك ملاحظة الاعراض التالية ايضا:

· تراجع الشهية. عدوى الأذن تسبب الم اثناء البلع والمضغ.

· صعوبة النوم. الإضطجاع يمكن أن يزِيد الألم.

· الإسهال أو القيء. أي فيروس يسبب إصابات الأذن يمكن أن يؤثر على المنطقة المعوية أيضاً.

· أي سائل أصفر أَو ضارب إلى البياض يخرج من الأذن. ولكن هذا لا يحدث بشكل ع
ام عند الأطفال، لكنه إشارة على وجود فتحة صغيرة في طبلة الأذن، والقيح المليئ
بِالبكتيريا بدا يصرف الى الخارج. وعلى الرغم من أن هذا فظيع، إلا أنه قابل للشفاء
بمجرد أخذ العلاج المناسب.

· رائحة غير سارة. قد تكتشفين خروج رائحة كريهه من الأذن.

· مشكلة في سماع الأصوات الهادئة. يمكن أن يسبب تراكم السائل في الأذن الوسطى صعف السمع.

· صعوبة التوازن. الأذن تساعد على الحفاظ على التوازن. لذا قد تلاحظين بأن
طفلَك يبدو غير مستقر أكثر من الوضع العاديِ.

ما مدى شيوع إصابات الأذنِ ؟

عموماً تعتبر إصابات الأذن المرض الثاني الأكثر تشخيصا بين الأطفال (بعد الزكام العادي). في الحقيقة، يصاب ثلاثة من أربعة أطفال بعدوى الأذنِ بحلول العام الثالث.


ماهو مسبب إصابات الأذن ؟

عدوى الأذن عادة سببها البكتيريا، لكن يمكن للفيروس أيضاً أن يسببها. ويمكن أن
يحدث الالتهاب عندما يتراكم السائل في المنطقة وراء طبلة أذن طفلك وبعد ذلك تتلوث.

عادة أيّ سائل يدخل هذه المنطقة يخرج بسرعة من خلال القناة السمعية، التي
توصل الأذن الوسطى إلى خلف الأنف والحنجرة. لكن إذا كانت القناة السمعية
مسدودة عموماً بسبب الزكام، والجيوب، حتى الحساسية - يحصر السائل في
الأذن الوسطى.

الجراثيم تحب التكاثر في الاماكن المظلمة، والدافئة، والرطبة، لذا تعتبر الأذن
الوسطى الملئ بالسائل أرض مثالية لتكاثر البكتيريا. وبينما تَسوء العدوى ،
يبدأ الإلتهاب بالتطور وراء طبلة الأذن، وكنتيجة له يبدأ الطفل بالشعور بالألم.
والحمى قَد تتطور أيضا بينما يحاول جسم طفلك مقاومة الإلتهاب.

إنّ التعبير الطبي لهذا الحالة هو إلتهاب الأذن الوسطى، مع تراكم السائل ،
والألم , واحمرار طبلة الأذن، وأحياناً الحمى - وإلتهاب الأذن الحادّة (أي أو إم).

ويعتبر الأطفال الرضع، والأطفال على وجه الخصوص معرضون للإصابة بالتهاب
الأذن ِ لأن قنواتهم السمعيةَ قصيرة ( حول 1/2 بوصة ) وأفقية. ومع تقدمهم في
العمر، يتضاعف طول الأنابيب ثلاث مرات، وتصبحَ أكثر عموديةً، لذا يمكن للسائل
أن يصرف بسهولة أكثر.


متى يجِب أن اتصل بالطبيبَ ؟

اتصلي بالطبيب عند ملاحظة الإشارةِ الأولى لعدوى الأذنِ. سيقوم الطبيب بفحص
الاذن بآلةِ تسمى otoscope. فإذا كانت طبلة الأذن حمراء، منتِفخة، مع تصريف
للسائل.

كما سيتأكد الطبيب من تحك طبلة الاذن كرد فعل عند استعمال أداة تسمى
otoscope - هوائية، وهي تصدر هبات قصيرة من الهواءِ إلى الأذنِ. إذا لم
تَتحرك، فقد يكون هناك سائل متجمع في الأذن الوسطى، ويمكن أن تكون
الاذن مصابة.


كيف يعالج الطبيب أذنِ طفلي ؟


يعتمد ذلك على الأعراضِ التي يشكو منه الطفل. وتَوصي الأكاديمية الأمريكية
لطب الأطفال (أي أي بي) باعطاء الطفل مضاد حيوي إذا كان عنده أعراض
حادة تشير إليه (أَو تَقترح بقوة) أي أو إم. إذا لم تكن أعراضِ طفلِك حادةَ،
تَوصي الأكاديميةَ الأمريكيةَ لتعليمات طبِ الأطفال بمرَاقَبته من 48 إلى 72 ساعة
لرؤية إذا كان سيتحسن بدون مضادات حيوية. (ثمانون بالمائة من الأطفال المصابين سيتحسنون بدون مضادات حيوية. )

سيأخذ الطبيب عمر الطفل وأعراضه بعين الاعتبار ويقرر ما الأفضل. "كلما كان الطفل
مريضا، كلما كنت حذراً أكثر في وصف المضاد الحيوي." يقول روبرت روبن، طبيب
أذن، وأنف وحنجرة، " otolaryngologist" في مركز مونيفيور الطبي في نيويورك.

إذا تم وصف علاج للطفل، تأكدي بأن تَعطيه كامل المضادات الحيوية وتابع فحص
الأذنِ بعد أسابيع قليلة، حسب توصيات الطبيب. كذلك قد يرتاح الطفل إذا وضعت
على أذنه كمادة دافئة، أو استعملت قطرة مهدئة للاذن. اسألي الطبيب قبل
استعمال القطرة. ارفعي راس الطفل على وسادة عالية.

تذكري بأن المضاد الحيوي لن يخفف ألم الطفل في الساعات الأولى الـ24 - في
الحقيقة، سيؤثر عليه فقط بالحد الأدنى بعد ذلك. أما الشيء الذي يساعد أكثر
فهو تناول جرعات صحيحة من المهدئات. (لا تعطي أسبيرين للطفل أبداً. لانه يجعله
أكثر عرضة للاصابة بمتلازمة "ري"، وهو مرض نادر وقاتل فعلاً.

سواء تم علاج الالتهاب بالمضادات الحيوية أم لا، إذا لم يتحسن الطفل بعد بضعة
أيام - إذا كان لا يزال يعاني من الحمى أو من الأعراضِ الأخرى – اتصلي بالطبيب.

فقد يقوم باستبدال المضادات الحيوية أو ايقافها لتقييم الحالة.


ماذا يمكن أن اعمل لمنع إصابات الأذن ؟

إصابات الأذنِ ليست معدية، لكن الإصاباتَ التنفسية التي تسبقها في أغلب
الأحيان وترافقهم معدية. لخفض إنتشار الجراثيم، اغسل يديك (ويدي الطفل)
في أغلب الأحيان - ودائماً بعد إستعمال المرحاض، وبعد تغير حفاظة الأطفال،
وقبل الأكل اعداد الغذاء.


طرق جيدة أخرى لمنع إصابات الأذنِ:

· التزمي بجدول اللقاحات. أظهر لقاح الكرويات الرئوية انخفاضا في نسبة
الاصابة بالتهابات الاذن. إذا كان طفلَك يعانى من إصابات الأذن المتكررة ،
خصوصاً بعد نوبات الإنفلونزا، قومي باعطاء الطفلة لقاح مضاد للانفلونزا
سنويا. استشيري الطبيب عن كل اللقاحات المناسبة لعمر الطفل.

· ابعدي الطفل عن مصادر الدخان، والمدخنين. حيث يساهم الدخان في رفع
نسبة الاصابة بالتهابات الاذن، ولا تدعي الاشخاص المدخنين يدخنون أمام الطفل
أو في محيط البيت
.

طفلي يصاب بإصابات الأذن بشكل متكرر. هل بالإمكان أن تساعده الأنابيب ؟

يمكن اجراء عملية الانابيب المعروفة بأسم " myringotomy " على 700.000 طفل
سنويا في الولايات المتحدة، وتساعد على علاج التهابات الاذن المتكررة والطويلة المزمنة.

أثناء الإجراء ، يقوم الطبيب بعمل شقّ صغير جداً في طبلة أذن الطفل ويدخل إنبوب
صغير إلى الشق. يصدر الإنبوب ضغطاً ويعمل كمنفس، بحيث يسمح بأخراج الهواء
والسائل خارجا بحيث لا تعود البكتيريا تتكاثر. "هي قناة سمعية إصطناعية تسمح
للأذنِ 'بالتَنفس' حتى تستعيد القناة السمعيةَ الحقيقية وظيفتَها الطبيعية.

يقترح الطبيب هذه الاجراء، في الحالات التي يكون فيها الالتهابا مزمنة لان
الالتهابات المتكررة قد تسبب فقدان السمع على المدى الطويل. والاطفال الذين
يعانون من مشاكل سمعية قد يتأخرون في النطق والمهارات الاخرى كذلك.



هل التهابات الاذن خطيرة ؟

بالطبع يمكن ان تكون كذلك. أي عدوى حادة أَو غير معالجة يمكن أن تسبب تفجر طبلة الأذن. و لا تَحدث التمزقات في أغلب الأحيان وتشفى عموماً بسرعة، لكن من المهم زيارة طبيب الاطفال لمتابعة الحالة والتأكد من شفاء العدوى.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
um_7amode_ana
مشرفة مقهى المعلمات
avatar

انثى عدد الرسائل : 233
العمل/الترفيه : رياض أطفال (ولكن) تبليطة في البيت
المزاج : عالي 100%
تاريخ التسجيل : 14/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: علامات التهاب الاذن عند أطفالك !!   الثلاثاء 6 يناير 2009 - 6:57



معلومات قيمة حقاً أم يامن .. تسلمي .. بنتظار جديدك دوماً ..


تقبلي تحياتي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علامات التهاب الاذن عند أطفالك !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى معلمات رياض الأطفال :: قسم واحة الطفل-
انتقل الى: